أكد النادي أن إد وودوارد نائب الرئيس التنفيذي لمانشستر يونايتد سيتنحى عن منصبه الشهر المقبل.

وأعلن وودوارد عن نيته ترك النادي في أعقاب فشل الدوري الأوروبي الممتاز قبل أن يبقى بعد نهاية عام 2021 بعد إقالة أولي جونار سولشاير.

وأشرف رئيس يونايتد على تعيين رالف رانجنيك لكنه لن يكون في النادي أثناء عملية تعيين مدير دائم جديد، مع تعيين ريتشارد أرنولد لتولي المسؤولية.

وقال الرئيس التنفيذي المشارك جويل جليزر لموقع :”أود أن أشكر إد على عمله الدؤوب نيابة عن مانشستر يونايتد خلال السنوات التسع التي قضاها كنائب تنفيذي للرئيس و 16 عامًا مع النادي”.

وتابع: “نتطلع الآن إلى أن يفتح ريتشارد وفريق قيادته مرحلة جديدة في تطور النادي، مع خطط طموحة للاستثمار في أولد ترافورد، وتعزيز مشاركتنا مع الجماهير، ومواصلة السعي نحو هدفنا الأكثر أهمية الفوز على ملعب كورة قدم”.

وأضاف أرنولد البديل لوودوارد المدير العام السابق للنادي:”يشرفني أن تتاح لي الفرصة لخدمة هذا النادي الرائع وجمهوره، أنا مصمم على إعادة هذا الشرف بأي طريقة ممكنة.”

ويستعد وودوارد لترك مانشستر يونايتد مع النادي السابع في جدول الدوري الإنجليزي الممتاز بفارق أربع نقاط عن أرسنال في المركز الأخير بدوري أبطال أوروبا مع مباراة مؤجلة.”